غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم وشركة البدائل التطويرية DAI تنظمان لقاء تعريفياً بمشروع "سمارت"

تاريخ الحدث: 06 حزيران 2024

نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم بالتعاون مع شركة البدائل التطويرية DAI  لقاء تعريفياً بمشروع "سمارت SMART"  وذلك في مقر الغرفة التجارية. يهدف هذا اللقاء إلى تعريف الشركات العاملة في مجالات الزراعة، الصناعات الغذائية، صناعة الأثاث، النسيج والحجر والرخام بالمشروع الجديد الذي يوفر منحًا للقطاع الخاص التي تنطبق عليها الشروط المحددة.
حيث افتتح اللقاء الدكتور سمير حزبون، رئيس مجلس الإدارة بكلمة ترحيبية استعرض فيها أهمية مشروع سمارت والدور البارز الذي يمكن أن يلعبه في تعزيز وتطوير القطاع الخاص المحلي. وقال الدكتور حزبون في كلمته: "إن مشروع سمارت يمثل فرصة ذهبية للشركات في بيت لحم لتحقيق نمو مستدام وتطوير قدراتها الإنتاجية والتنافسية. ودعا جميع الشركات المؤهلة للاستفادة من هذه المنح لتحقيق تطلعاتها التنموية."
ومن طرفه، قدم السيد عبد الرحمن صوايفة، ممثل شركة البدائل التطويرية، شرحًا مفصلًا عن المشروع، موضحًا كيفية تقديم الطلبات للحصول على المنح. وركز صوايفة على أهمية المشروع في مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التعافي من الآثار السلبية لجائحة كورونا.
وشارك في اللقاء  مجموعة من أعضاء الهيئة العامة لغرفة التجارة والصناعة في بيت لحم الذين أكدوا على أهمية هذه المبادرات في دعم القطاع الخاص وتحفيز الابتكار والتطور في الصناعات المحلية، معربين عن شكرهم وتقديرهم لغرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم على تنظيم هذا اللقاء المهم.
ويأتي هذا اللقاء ضمن مساعي غرفة بيت لحم في تعزيز الاقتصاد المحلي من خلال تقديم الدعم المالي والفني للشركات المبتكرة والطموحة، مما يسهم في خلق فرص عمل جديدة ودعم الاقتصاد الوطني بشكل عام، حيث يهدف مشروع "سمارت" مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل التعافي والانتعاش (SMART)، ودعم الشركات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. ويسعى المشروع إلى تجاوز الخسائر الناتجة عن جائحة كورونا ووضع هذه الشركات على طريق النمو الاقتصادي المستدام. تجدر الإشارة إلى أن 93% من الشركات الفلسطينية تأثرت بالجائحة، حيث انخفضت عملياتها الإنتاجية والخدمات المقدمة، وسجلت مبيعاتها انخفاضًا يقارب 50%.
يقدم مشروع SMART الدعم للشركات من خلال منح صغيرة، تدريب على التقنيات الجديدة، ودعم الوصول إلى الأسواق. يهدف هذا الدعم إلى زيادة القدرة التنافسية للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، وتوفير الأدوات اللازمة لتعزيز حصتها في السوق وزيادة فرص العمل. من خلال هذا المشروع، يتم تعزيز النمو الاقتصادي والاعتماد على الذات في المناطق الفلسطينية المستهدفة.