تعتبر غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم مؤسسة مستقلة غير ربحية ذات نفع عام، وهي تمثل ومسؤولة عن القطاع الخاص في المحافظة، حيث تلعب الغرفة دوراً مهماً في المجال الاقتصادي في المحافظة كونها تعتبر من المؤسسات الرائدة في تعزيز الاقتصاد من خلال جذب استثمارات جديدة وذلك بالتعاون مع مؤسسات استثمارية لتحقيق التنمية المستدامة على الرغم من كل المعيقات، حيث تبذل الغرفة كافة الجهود لمساعدة أعضاء الهيئة العامة المنتسبين إلى عضويتها على تحمل الظروف الصعبة وتشجيعهم على النمو والتوسع. .
تندرج غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم تحت مظلة إتحاد الغرف التجارية الصناعية الفلسطينية ومقره رام الله، ويضم 14 غرفة في فلسطين. وقد تأسست أول غرفة تجارية صناعية في محافظة بيت لحم في أوائل الخمسينات من القرن العشرين، حيث تم انتخاب أول مجلس إدارة بتاريخ 16/4/1952، وفي 30/8/1965 تم انتخاب مجلس إدارة جديد أكمل مسيرة العطاء والبناء. ومع قرب البدء باحتفالات الألفية الثانية ودخول المحافظة في مرحلة جديدة من البناء والاعمار أصدر معالي وزير الاقتصاد الفلسطيني قراراً بتعيين مجلس إدارة جديد في عام 1999 ضم نخبة من رجال الأعمال والاقتصاديين لإدارة شؤون الغرفة.
انسجاماً مع قرار معالي وزيرة الاقتصاد الوطني السيدة عبير عودة رقم 320 لسنة 2018 بشأن اعلان انتخابات غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم بتاريخ 27/11/2018، فقد فاز بالتزكية مجلس إدارة جديد للدورة الانتخابية 2018-2022 والمكون من 11 عضواً يمثلون كافة القطاعات الاقتصادية في المحافظة والذين يعملون جميعاً على خدمة أعضاء الهيئة العامة في الغرفة وتطوير برامجها. وقد تعهدوا جميعاً برئاسة الدكتور سمير حزبون الذي شغل هذا المنصب في الفترة السابقة على حمل هذه المسؤولية العظيمة وبأن يكونوا على قدر توقعات أعضاء الهيئة العامة و أن يعملوا على تلبية جميع احتياجاتهم التي تتماشى مع الأولويات الإستراتيجية للغرفة والتي تتمحور حول وضع الغرفة في طليعة داعمي السياسات والتوجهات المساندة للقطاع الخاص في المحافظة ودعم الصناعات والمنتجات المحلية لتحقيق التنمية الاقتصادية المحلية المستدامة.

الرسالة

تعمل الغرفة على تقديم أفضل الخدمات للأعضاء والمجتمع المحلي من خلال الارشاد والتوجيه، وتطوير القدرات باستخدام الأساليب التكنولوجية. كما تعمل على التمثيل الفعال لأعضائها والدفاع عن مصالحهم، وتفعيل الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي والقطاع العام، والاهتمام بأصحاب الإحتياجات الخاصة والمرأة والشباب.
كما تعمل الغرفة على رفع كفاءة وجودة وتشجيع المنتج الوطني والاهتمام بتنمية الكادر العامل فيها، وتحقيق أعلى معايير الشفافية والإنفتاح وحرية الرأي.

الفلسفة و القيم

تقوم فلسفة الغرفة على تشجيع روح التعاون والمبادرة بين الأعضاء والموظفين والتعاون المؤسساتي لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في المجتمع المحلي. وتعتبر الغرفة أن نشاطاتها مشتقة من إحتياجات وأولويات الأعضاء. وقد ألزمت الغرفة نفسها بمجموعة من القيم تساعدها في تحقيق رؤيتها، وهذه القيم هي: النزاهة، المساءلة، الشفافية، التكاملية، التغيير والتأقلم، الانفتاح، المسئولية الاجتماعية، المهنية والتقيد بالمعايير الدولية في الأداء.

الاهداف العامة
  1. تنظيم المصالح التجارية والصناعية لمؤسسات القطاع الخاص في المحافظة المنتسبة للغرفة، ورعاية شؤونها وتمثيلها لدى مختلف الجهات المعنية في داخل وخارج الوطن، والدفاع عنها في شتى القضايا ذات العلاقة بالضرائب، والجمارك، والاستيراد والتصدير والقوانين والأنظمة.
  2. دعم وتطوير الصناعات المحلية (استشارات، دورات تدريبية، معارض).
  3. تنمية وزيادة حجم الصادرات من المنتجات الوطنية للخارج، وإقامة علاقات تجارية متينة مع الغرف التجارية والصناعية العربية والأجنبية.
  4. تعزيز ثقافة القطاع الخاص من خلال إصدار وتبادل وتوزيع البيانات والنشرات والكتيبات التجارية.
  5. القيام بأعمال التحكيم بالخلافات التجارية.
الرؤية

غرفة متميزة الأداء لتحقيق ازدهار اقتصادي مستدام.

الأهداف الاستراتيجية
  1. تعزيز النشاط الاقتصادي لمجتمع الأعمال في المحافظة.
  2. تحسين تقديم الخدمات وتعزيز التواصل مع الأعضاء.
  3. زيادة فاعلية وكفاءة أداء الغرفة التجارية.
  4. تحسين الموارد المالية للغرفة.
أعضاء مجلس الإدارة
د.سمير حزبون
د.سمير حزبون
رئيس مجلس الادارة
 السيد خالد الدرعاوي
السيد خالد الدرعاوي
نائب الرئيس
 السيد ماجد حميده
السيد ماجد حميده
أمين السر
السيد يوسف رحال
السيد يوسف رحال
نائب أمين السر
تحميل فورمات
طلب جواز سفر اردني
طلب جواز سفر اردني
تحميل