غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم و مجلس الخدمات المشترك  تنظمان مؤتمرلنقل معرفة وتكنولوجيا "التدوير" والطاقة المتجددة التشيكية إلى فلسطين

تاريخ الحدث: 11 تشرين الثاني 2020

نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم تحت رعاية ممثل الجمهورية التشيكية لدى السلطة الفلسطينية في رام الله السفير بيتر ستاري و بالتعاون مع مجلس الخدمات المشتركة في بيت لحم و شركة ل LAVARIS التشيكية للأبحاث والتطوير والابتكار مؤتمراً عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" بين تشيكيا وفلسطين و ذلك بهدف نقل المعرفة وخبرات التجربة التشيكية الرائدة عالمياً في تدوير المخلفات وإعادة استخدامها. و ذلك بحضور الدكتور سمير حزبون رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية و السيد انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم و رئيس مجلس الخدمات المشترك و السيد سليمان مفرح مديرعام دائرة مجالس الخدمات المشترك في وزارة الحكم المحلي و السيد اياد ابو ردينة المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك لادارة النفايات الصلبة في محافظة بيت لحم و عدد من رؤوساء البلديات في محافظة بيت لحم و عدد من اعضاء الهيئة العامة.

حيث رحب السيد اياد ابو ردينة بالحضور و اشاد بدور شركة لافاريس LAVARIS للتعاون في تنظيم  هذه الفعالية و دعوة الشركات التشيكية و اهتمامهم في نقل الخبرات الى شركات المحلية ، حيث قام الطرفان بتوقيع اتفاقية بهدف تعزيز التعاون في مجال تدوير و إعادة استخدام النفايات و المخلفات الصلبة.

و افتتح ممثل جمهوية التشيك لدى السلطة الفلسطينية هذا اللقاء و رحب بالحضور و دعا الى تعزيز الشراكة و التعاون و اكد على دور التشييك في عملية التنمية و تشجيع الشراكات بين الطرفين و تسهيل مهامهم.

كما رحب ايضا الدكتور سمير حزبون بكافة المشاركين من مقر الغرفة التجارية اضافة الى الموجودين عبر منصة زووم من جامعات وشركات تشيكية ، و اشار الى اهمية الاستفادة من المعلومات المقدمة و ذلك لايجاد الحلول اللازمة لادارة المخلفات الصلبة في محافظة بيت لحم.

و اضاف السيد أنطون سلمان الى الازدياد المتسارع لعدد المخلفات نتيجة للزيادة السكانية  في السنوات الاخيرة و عدم وجود مساحات كافية لاستيعاب هذه الكميات الاضافية ، مشيرا الى عدم وجود اساليب و تقنيات حديثة للتخلص منها.

واشار السيد سليمان مفرح الى ضرورة ايجاد حلول مستقبلية لمشكلة المخلفات الصلبة حيث انه من المتوقع ان تعاني المنطقة من مشكلة المساحة الكافية بعد ما يقارب سنتين نظرا للكميات المتزايدة من المخلفات.

وتضمن اللقاء عرض تعريفي للشركات التشيكية  المشاركة و المتخصصة بتكنولوجيا تدوير المخلفات وإعادة توظيفها واستخدامها في أعمال البناء والتشييد والصناعات الخفيفة والكيماويات والزراعة حيث قدم ممثلو الشركات شرحا عن شركاتهم و مصانعهم للحضور.

ويأتي هذا اللقاء ضمن الجهود التي تبذلها الغرفة التجارية الصناعية لمحافظة بيت لحم في تعزيز العلاقات التجارية الاقتصادية بين البلدين .